منتدى المهندس للتصميم الحسيني
عزيزي الزائر/هـ الكريم/هـ يسرنا التسجيل والمشاركة معنا .

الادارة العامه

منتدى المهندس للتصميم الحسيني

تصاميم اسلامية حسينية مختلفة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

(مقتطفات من دعاء الندبة)
اين انت يابقية الله اين الحسن اين الحسين اين ابناء الحسينِ ، صالِحٌ بعد صالِـحٍ ، و صادِقٌ بعد صادِقٍ ، اين السبيل بعد السبيلِ ، اين الخِيرة بعد الخِيرةِ ، اين الشموس الطالِعة ، اين الاقمار المنيرة ، اين الانجم الزاهِرة ، اين اعلام الدينِ و قواعِد العِلمِ ، اين بقِية اللهِ التي لا تخلو مِن العِترةِ الهادِيةِ ، اين المعد لِـقطعِ دابِرِ الظلمةِ ، اين المنتظر لاِِقامةِ الامتِ و لعِوجِ ، اين المرتجى لاِزالةِ الجورِ و العدوانِ ، اين المدخر لِتجديدِ الفرآئِضِ و السننِ ، اين المتخير لاِِعادةِ المِلةِ و الشريعةِ ، اين المؤمل لاِِحياءِ الكِتابِ و حدودِهِ ، اين محيي معالِمِ الدينِ و اهلِهِ ، اين قاصِم شوكةِ المعتدين ، اين هادِم ابنِيةِ الشركِ و النفاقِ ، اين مبيد اهلِ الفسوقِ و العِصيانِ و الطغيانِ ، اين حاصِد فروعِ الغي و الشقاقِ ( النِفاقِ ) ، اين طامِس آثارِ الزيغِ و الاهواء ، اين قاطِع حبائِلِ الكِذبِ ( الكذِبِ ) و الفتِراءِ ، اين مبيد العتاةِ و المردةِ ، اين مستأصِل اهلِ العِنادِ و التضليلِ و اللحادِ ، اين مـعِز الاولِياءِ و مذِل الاعداءِ ، اين جامِع الكلِمةِ ( الكلِمِ ) على التقوى ، اين باب اللهِ الذى مِنه يؤتى ، اين وجه اللهِ الذى اِليهِ يتوجه الاولِياء ، اين السبب المتصِل بين الارضِ و السماءِ ، اين صاحِب يومِ الفتحِ و ناشِر رايةِ الهدى ، اين مؤلف شملِ الصلاحِ و الرضا ، اين الطالِب بِذحولِ الانبِياءِ و ابناءِ الانبِياءِ ، اين الطالِب ( المطالِب ) بِدمِ المقتولِ بِكربلاء ، اين المنصور على منِ اعتدى عليهِ و افترى ، اين المضطر الذي يجاب اِذا دعا اين صدر الخلائِقِ ذوالبِر و التقوى ، اين ابن النبِى المصطفى
عجل الله لك الفرج



شاطر | 
 

 يا محسن قد أتاك المسيء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسمة كربلاء

avatar

عدد المساهمات : 163
نقاط : 312
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 03/01/2011
الموقع : أرض الحسين (عليه السلام)

مُساهمةموضوع: يا محسن قد أتاك المسيء   الثلاثاء 8 مارس 2011 - 15:24

ا




نشب نقاش علمي ساخن بين عالمين كبيرين، هما المولى خليل القزويني والملا محسن فيض الكاشاني، وكانت النتيجة أن لم يقتنع أحدهما برأي الآخر، والقناعة - كما تعلم - ليست بالقوة، فانقضّ المجلس من دون أن يحمل أحدهما على الآخر حقداً أو كراهية.



مرت أيام قليلة فعرف المولى خليل أنه كان مخطئاً، والحق في الموضوع هو بجانب الملا محسن، فخرج مشياً على قدميه من مدينته (قزوين) إلى مدينة (كاشان).


جاء وطرق باب منزل الملا محسن الكاشاني،ورفع صوته من وراء الباب: يا محسن قد أتاك المسيء!..



عرفه الملا محسن من صوته، فجاء مسرعاً، وفتح الباب فعانقه وأدخله المنزل، ثم بعد ساعة من الجلوس قام المولى خليل القزويني، وعاد إلى مدينته (قزوين).. حاول الملا محسن أن يبقيه عنده أياماً، ولكن المولى خليل أجابه: إنني جئتك لأعترف لك بخطئي وصحة رأيك لا أكثر.


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك الخير
معاون المدير العام
معاون المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 247
نقاط : 560
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 03/01/2011
الموقع : قلب امي

مُساهمةموضوع: رد: يا محسن قد أتاك المسيء   الأربعاء 9 مارس 2011 - 14:16

الاعتراف بالخطأ فضيلة


موضوع رائع


موفقة اختي نسوم

بحق محمد وال محمد


================
قال الامام الصادق (عليه الصلاة والسلام) :

كان أمير المؤمنين (عليه الصلاة والسلام) يقول
لأصحابه :

مَن أقام الصّلاة وقال قبل أن يحرم ويكبّر :

يا محسن قد أتاك المسيء ،
وقد أمرت المحسن أن يتجاوز عن المسيء ،
وأنت المحسن وأنا المسيء ،
فبحقّ محمد وآل محمد
صلّ على محمد وآل محمد ،
وتجاوز عن قبيح ما تعلم منّي


فيقول الله :
ملائكتي!..

اشهدوا أنّي قد عفوت عنه ،
وأرضيت عنه أهل تبعاته

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
اختك ملاك الخير

[/center]
[/center]

_________________







[b]ملاك الخير[/b]









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يا محسن قد أتاك المسيء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المهندس للتصميم الحسيني :: منتدى الفقه :: منتدى الحوزة العلمية-
انتقل الى: